الرئيسيةالمجتمع

برنامج “ماشي زبال” يضيء عتمة الويب المغربي ويعيد الاعتبار لعمال النظافة

أثار برنامج “ماشي زبّال” نقاشا واسعا في الفضاء الإفتراضي وأعاد الإعتبار لمهنة عمال النظافة أو مهندسي النظافة بحيث خلف أثرا طيبا عند متتبعي البرنامج الذي لقي استحسانا وقدم اعترافا بهاته الفئة المهمشة، البرنامج الذي تعرضه “مؤسسة عطاء”، خلال شهر رمضان، عبر منصات التواصل الاجتماعي والذي يهدف بالأساس إلى إعادة الاعتبار إلى عمال النظافة خصوصا بعد المجهوادات المبذولة طيلة فترة الجائحة.

البرنامج المذكور والذي شارك فيه “جلال اعويطا”، المشرف العام على الجمعية الخيرية، والفنان الكوميدي “سيمو السدراتي” والناشطة “فرح أشباب” والطبيب “أيمن بوبوح” وصانعة المحتوى “إحسان بن علوش” حيث عايشوا الوقائع اليومية التي يصطدم بها عمل النظافة ومنها السلوكات التي تثير حفيظة العمال، كرمي الأزبال خارج المكان المخصص، فضلا عن العوائق التي تواجه عاملي النظافة بشكل يومي.

عمال النظافة أعربوا خلال ارتساماتهم في الحلقات المنشورة على صفحات المؤؤسسة بمواقع التواصل الاجتماعي عن أملهم  الحفاظ على البيئة من خلال وضع النفايات في الحاويات المخصصة لهذا الغرض، كما أعربوا عن فرحهم عند سماع كلمة شكر وتقدير لمجهوادتهم والتي تحمل تقديرا لمجهوداتهم، فيما أورد أحد العمال في معرض حديثه عن التمييز الذي يتعرضون له في بعض الأحيان من قبل المارة، وكذا الاستفزاز الحاصل من قبيل تجنب البعض الاقتراب منهم بسبب المخاوف من الإصابة بفيروس كورونا.

والجدير بالذكر أن البرنامج الذي يعرض على صفحات المؤسسة وعبر قناته بموقع “يوتيب” أضاء عتمة الويب المغربي الذي يعاني من التفاهة والرداءة في المواد المعروضة عليه، كما أن الفكرة التي جاء بها البرنامج أحييت من جديد ثقافة الإعتراف لفئة تشتغل في صمت في كل الاوقات في المناسبات والأعياد بل وحتى في عز الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى