الرئيسية

الإفطار العلني لرمضان..الحبس والغرامة لشخص وتوقيف آخرين بمراكش

أسدلت الغرفة الجنحية العادية الضبطية لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، اليوم الأربعاء 28 أبريل الجاري، الستار على أطوار ملف يتابع فيه شخص من أجل الإفطار العلني في شهر رمضان.

و وفق مصادر متطابقة، فقد قضت هيئة المحكمة في سابع جلسة لها، بإدانة المتهم “م، ح” بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 500 درهم مع الصائر، بعد متابعته بجنحة الإفطار العلني في رمضان و إهانة موظف.

وقد أخضع المتهم لمسطرة الإحالة على النيابة العامة في الثامن من شهر شتنبر 2020، حيث تقرر متابعته و إحالته على أول جلسة لمحاكمته يوم 30 من نفس الشهر، واستمر البث في الملف لنحو سبعة أشهر قبل إسدال الستار عليه اليوم بإدانة المتهم.

 وفي سياق متصل بموضوع الجهر بالإفطار في رمضان، أوقفت عناصر الأمن زوال أمس الثلاثاء 27 أبريل الجاري، شخصين من أجل الإفطار العلني في شهر رمضان، فيما لاذ آخريْن بالفرار بحي رياض الزيتون الجديد بملحة الباهية بمقاطعة مراكش المدينة.

الأشخاص الأربعة تعمدوا الإفطار علنا في الشارع العام، ما جعل مواطنين يربطون الإتصال بالخط 19، حيث تدخلت عناصر شرطة النجدة واعتقلت اثنين منهما فيما تمكن الآخرين من الهرب.

وقد تم اقتياد الموقوفين إلى الدائرة الأمنية الرابعة بعرصة المعاش، حيث تم تحرير محضر بإيقافهما قبل إحالتهما على المصلحة الولائية للشرطة القضائية.

ويشار إلى أن القانون يجرم الإجهار بالإفطار في رمضان، طبقا للفصل 222 من القانون الجنائي الذي ينص على أن “كل من عرف باعتناقه الدين الإسلامي وتجاهر بالإفطار في نهار رمضان، في مكان عمومي، دون عذر شرعي، يعاقب بالحبس من شهر إلى 6 أشهر وغرامة لا تقل عن 200 درهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى