الرئيسيةالمجتمع

التحقيق في شكايات بالنصب عبر التجارة الإلكترونية

شرعت مصالح الامن بمعالجة شكايات متعلقة بالنصب والإحتيال على ضحايا من طرف أصحاب شركات وأشخاص يمتهنون التجارة الإلكترونية عبر مواقع متخصصة أو صفحات معروفة بمواقع التواصل الإجتماعي.

وتحقق المصالح الامنية المختصة، حسب يومية المساء في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، في مئات الشكايات لمغاربة تعرضوا للنصب والإحتيال في مواقع للتجارة الإلكترونية، غالبيتها توجد خارج المغرب، سواء بعدم توصلهم بالمنتجات المتفق عليها، أو افتقادها الجودة أو استغلال معطيات البطائق الإلكترونية في عمليات اخرى، بسبب غياب الحماية الإلكترونية.

وتبين أن أغلب الشكايات تشير إلى وقوع مغاربة ضحية مواقع إلكترونية مشبوهة تستغل قاعدة بياناتهم في عمليات تجارية أخرى، كما أشارت التحقيقات الأولية إلى أن عدد الشكايات الخاصة بالتجارة الإلكترونية ارتفع بشكل كبير في المغرب، منذ بداية الحجر الصحي.

في السياق ذاته، توصلت النيابة العامة بشكاية من ضحية اقتنت، عن طريق التسوق الإلكتروني عبر إحدى مجموعات “فايسبوك”، مجموعة من الملابس التي تباع بالجملة من السوق المعروف “كراج علال” بعد الإتفاق مع صاحب البضاعة  عبر الوتساب، غير أنها فوجئت بعلب كرتونية مملوءة بالأزيال أثناء تسلمها للإرسالية عبر البريد ليتبين أن الإرسالية موجهة من مدينة مكناس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى