الرئيسيةالسياسة

مسيرة وإضراب وطني… “الأساتذة المتعاقدون” يصعدون

قررت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، خوض اضراب وطني ابتداء من يوم الخميس 22 أبريل الجاري على مدى ثلاثة أيام ستختتم بمسيرة الوفاء لروح شهيد التنسيقية عبد الله حجيلي بمدينة آسفي في اليوم الأخير من الإضراب شعارها “الوفاء نوع من أنواع النضال، لا للتعاقد”.

وبحسب بيان للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، نشر على صفحتهم الرسمية، فإن الأساتذة المتعاقدون لا يزالون متشبتين بإسقاط نظام التعاقد والادماج في أسلاك الوظيفية العمومية أسوة بزملائهم في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.

ويوم 23 أبريل المقبل، سيتم تنظيم ندوة وطنية ستتناول قضية اغتيال الشهيد عبد الله حجيلي إحياء للذكرى الثانية لاغتياله، وفق تعبير التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

ودعت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد للمشاركة في المسيرة القطبية إلى مدينة آسفي يوم 24 أبريل الجاري تضم جهات مراكش آسفي، وسوس ماسة، والرباط سلا القنيطرة، والدار البيضاء سطات، وبني ملال خنيفرة.

وأوضح بيان التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أنهم سيواصلون عمليات مقاطعة لقاءات المفتشين والأستاذ الرئيس، وما يسمى بالتأهيل المهني، وكذا اقتراح الامتحانات الإشهادية والاستعداد لمقاطعتها حراسة وتصحيحا”.

كما قرروا الاستمرار في عملية الانسحاب من مجالس المؤسسة، وتجميد أنشطة النوادي التربوية، ومقاطعة تطبيق المسار كليا، وما يرتبط به من عمليات من مسك نقط المراقبة المستمرة وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى