الرئيسيةالسياسة

عمال طالبوا بمستحقاتهم فوجدوا أنفسهم معتقلين

عبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمدينة صفرو عن تضامنها مع 6 عمال سد “مداز” المتابعين في حالة اعتقال بتهمة “عرقلة الأشغال”، وطالبت بإطلاق سراحهم. وقالت الجمعية إن المدينة تعرف “نزيفا حقوقيا مضطردا”.

ومثل يوم أمس الخميس عن بعد، وفي حالة اعتقال، مجموعة من عمال شركة “سنطرام” التي تتولى مشروع السد أمام المحكمة الابتدائية لصفرو بتهمة “عرقلة الأشغال”. وجرت أيضا متابعة مدون في المدينة بتهمة تحريض العمال على “عرقلة الأشغال”.

واعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بأن التهمة ملفقة لتجريم الحق المشروع للعمال في الاحتجاج للمطالبة بمستحاقتهم المادية، من أجور وتعويضات. ودعت الجمعية إلى إطلاق سراح المعتقلين وتمتيعهم بحقوقهم المادية والشغلية، عوض ترهيبهم.

وسبق لعدد من عمال السد أن نطوموا احتجاجات ومسيرات احتجاجا على الشركة المشغلة، وللمطالبة بتطبيق قانون الشغل وتأدية الواجبات الشهرية في الوقت المحدد واحترام الحد الأدنى للأجور، والتغطية الصحية والاجتماعية، والعطل السنوية والأعياد الدينية والوطنية والساعات الإضافية، واعتماد عقود العمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى