Uncategorized

الأمن يتدخل لفض وقفة تضامنية مع الراضي والريسوني (صور)

منعت السلطات العمومية، مساء اليوم الجمعة 16 أبريل الجاري، وقفة الوقفة التضامنية مع المعتقلين المضربين عن الطعام سليمان الريسوني وعمر الراضي، أمام مبنى البرلمان.

وتدخل القوات العمومية، بالقوة لفض الوقفة التضامنية، التي شارك فيها عدد من الوجوه الحقوقية البارزة امثال خديجة الرياضي، وعبد الرزاق بوغنبور، والمعطي منجب،وغيرهم.


وكانت هيئة مساندة الراضي الريسوني ومنجيب وكافة ضحايا انتهاك حرية التعبير بالمغرب، قد أعلنت عن تنظيم وقفة تضامنية، أمام مبنى البرلمان، يوم الجمعة المقبل، مع الصحفيان عمر الراضي وسليمان الريسوني، المضربان عن الطعام، بسجن عكاشة.

وقالت هيئة مساندة الراضي و الريسوني ومنجب وكافة ضحايا انتهاك حرية التعبير في المغرب، في بلاغ سابق، أنها تنظم وقفة تضامنية أمام مبنى البرلمان بالرباط، يوم الجمعة 16 أبريل على الساعة الرابعة بعد الزوال، تنديدا بالاعتقال التعسفي للصحفيين سليمان الريسوني وعمر الراضي وللمطالبة بالإفراج عنهما، وذلك بالتزامن مع استمرار إضرابهما عن الطعام المُمتد منذ 8 أبريل بالنسبة لسليمان و 9 أبريل بالنسبة لعمر”.

ودعت الهيئة “كل المتضامنين.ات مع الصحفيين عمر الراضي وسليمان الريسوني إلى حضور هذه الوقفة الاحتجاجية، مع احترام التدابير الاحترازية المتعلقة بالوقاية من “كوفيد 19”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى