الاقتصادالرئيسية

إضراب وطني للتجار رفضا للمساهمة المهنية الموحدة

يعتزم التجار والحرفيون في المغرب خوض إضراب وطني إنذاري يوم الجمعة 16 أبريل الجاري، ولمدة 24 ساعة، احتجاجا على طريقة احتساب المساهمة المهنية الموحدة.

واستنكرت فدرالية الجمعيات التجارية والمهنية والحرفية، في بلاغ لها، ما أسماته “سياسة اللامبالاة” التي قوبلت بها مطالبها من قبل الجهات الوصية على القطاع، “وهو ما يعتبر استخفافا بحقوق التجار والمهنيين والحرفيين ومصالحهم”.

ويأتي هذا الإضراب، بحسب الفدرالية“أمام انعدام محاور جدي ومسؤول يأخذ بعين الاعتبار مصالح التجار والمهنيين والحرفيين بعيدا عن المصالح الضيقة، والتي لا تعدو أن تكون إلا مكرسة للفوضى والتنزيل الأحادي للمراسيم التنظيمية في غياب الديمقراطية التشاركية”.

وأوضحت أن هذا الإضراب جاء بعد “سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع مختلف المسؤولين على القطاع، أبانت عن عدم جدواها، وأمام استمرار الجهات الوصية على القطاع في تعنتهم للاستجابة لمطالب التجار والمهنيين والحرفيين”.

ونددت الفدرالية بـ”سياسة الاستخفاف اتجاه المطالب المشروعة التي تقدمت بها للجهة الوصية على القطاع”، وكذا بـ”الإقصاء الممنهج وعدم إشراك الفدرالية ومجموعة من القوى الحية في صنع القرار المتعلق بنظام المساهمة المهنية الموحدة”.

وبعد أن دعت جميع التنظيمات المهتمة بقضايا التجار والمهنيين والحرفيين إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية والوقوف إلى جانب التجار والمهنيين والحرفيين وفق ما تتيحه المقتضيات الدستورية. حمّلت الفدرالية، الجهات المسؤولة “ما ستؤول إليه الأوضاع في حالة عدم الاستجابة لمطالب التجار والمهنيين والحرفيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى