الرئيسيةالسياسة

نقابي يوجه اتهامات خطيرة لشباط ويصفه “بأكبر مرتزق”

أطلق ادريس أبلهاض، الكاتب الإقليمي لنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بمدينة فاس، الجناح النقابي لحزب الاستقلال، اتهامات خطيرة في وجه الأمين العام السابق للحزب والأمين العام السابق للنقابة والعمدة السابق للمدينة، حيث وصفه بأكبر مرتزق عرفته المدينة وأكبر وباء يهدد المدينة. وقال عنه إنه أجهز عن المدينة عندما كان رئيسا للجماعة، ولم يبق سوى على المقابر.

ولم يكتف الكاتب الإقليمي بهذه الاتهامات، في لقاء عقده مساء يوم أمس الخميس، مع عشرات العمال من شركة “أوزون” للنظافة أمام مقر النقابة بالمدينة. فقد اتهمه بصنع مساره السياسي والنقابي بالمكائد وتخريب البيوت والأسر، وأشار في هذا الصدد إلى تشريد العشرات من الأسر بعد تفويت قطاع النقل الحضري لشركة خاصة وإقبار وكالة النقل الحضري.

ولم يسلم نقابيون سابقون في الاتحاد العام للشغالين بالمغرب من انتقادات الكاتب الإقليمي الحالي للنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وأشار في لقائه إلى أنهم باعوا واشتروا في ترسيم عمال بمبالغ تتراوح ما بين 5 و10 آلاف درهم، وذكر بأنه عند توليه المسؤولية لم يجد في النقابة وثائق وملفات، وإنما وجد فيها أشياء مخلة بالحياء.

وذهب ادريس أبلهاض إلى أن شباط يلتقي بأعضاء النقابة ويطلب منهم مغادرة النقابة والالتحاق بنقابة المنظمة الديمقراطية للشغل. وقال إنه لولا الجائحة لنظمت نقابته مسيرة احتجاجية إلى منزل شباط.

وفي السياق ذاته، أورد أبلهاض بأنه ومنذ منذ 2018، قطع المكتب الإقليمي الجديد للنقابة، مع الريع والمرتزقة والبيع والشراء في العمال، مما جر عليه مجموعة من الضغوطات والمشاكل. وأضاف بأن النقابة حاولت ترسيخ السلم الاجتماعي داخل شركة “أوزون” بذكاء سياسة نقابية توج ببروتوكول بين مناضلي النقابة والشركة، وأصبحت نقابات لا تتوفر على مكتب نقابي كامل تأخذ هذا النموذج من الاتفاق في إشارة إلى المنظمة الديمقراطية للشغل، والتي رحل إليها عدد من القياديين السابقين لنقابة الاتحاد العام، وجلهم من المقربين من العمدة السابق، شباط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى