الرئيسيةالمجتمع

جريمة بيئية… قطع أشجار الصنوبر عمرها ازيد من 7 عقود

توجه سكان دوار ايت عمر بجماعة أوكايمدن بإقليم الحوز، بشكاية إلى عامل إقليم الحوز، بخصوص إعدام أشجار غابوية من صنف “الصنوبريات” يتجاوز عمرها سبعة عقود.

ووفق نص الشكاية التي تم إرسال نسخ منها إلى كل من المدير الجهوي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، رئيس دائرة تحناوت، قائد قيادة ستي فاظمة والمندوب الجهوي للبيئة والمدير الإقليمي للمياه والغابات، فإن مجموعة من الأشخاص عمدوا تحت جنح الظلام إلى قطع أربع شجرات يعود تاريخ غرسها إلى سنة 1947 لا يقل قطرها عن متر، حيث استفاق ساكنة الدوار على وقع صوت المنشار الآلي، ليهرعوا إلى عين المكان غير أن المتورطين تمكنوا من الفرار.

واوضحت الشكاية التي توصل بها موقع الأهم 24، أن المسؤول الغابوي بمركز “اكيوار” يعرف المتورطين في هذه الجريمة البيئية، متمهين إياه بالتنسيق معهم ومع رئيس جماعة أوكايمدن للإجهاز على الأشجار المعمرة تحت جنح الظلام بدعوى توسيع ملعب لكرة القدم الأمر الذي يزكيه وصول آلية للحفر في ملكية الجماعة من نوع ” jcp” لطمس معالم الجريمة من خلال دك الحفر الناتجة عن عملية الإقتلاع وجمع الأخشاب فجر قبل بزوغ الشمس، في إطار حملة إنتخابية سابقة لأوانها، بحسب الشكاية.

وتضيف الشكاية، أن ساكنة الدوار السالف ذكره بدلو مجهودا جبارا من أجل حماية المنطقة الغابوية المحيطة بهم، حيث عمدوا إلى ما يسمى عرفا “بازاين” والتي تعني المنع التام عن أي كان، استعمال أو قطع الأشجار الغابوية وهو الأمر الذي يعلمه جيدا المسؤول الغابوي.

و طالبت الساكنة من الجهات المعنية إلى فتح تحقيق في هذه الجريمة البيئية ومحاسبة كل من تبث تورطه فيها كما دعت المسؤول الغابوي إلى احترام مسؤولياته وعدم الإنسياق مع البعض ممن يهرولون نحو أهداف انتخابية صرفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى