الرئيسيةالسياسة

“تهديد” باشا لنشطاء يستنفر حقوقيي تزنيت

أدانت هيئات مدنية وحقوقية في مدينة تيزنيت، التهديد اللفظي الصادر عن باشا المدينة، باعتقال نشطاء التنسيقية الداعية لوقفة احتجاجية أمام مقر عمالة الإقليم السبت الماضي، بحضور العشرات من الأشخاص.

جاء ذلك، في بيان مشترك،  أصدرته هيئات مدنية عقب تنظيم الوقفة الاحتجاجية أمام عمالة اقليم تيزنيت، من قبل فعاليات مدنية وحقوقية وعموم المواطنين، يوم السبت 27 مارس 2021، احتجاجا على الوضع البيئي المتردي الذي تعيشه مدينة تيزنيت عموما وأحياء المنطقة الشرقية على الخصوص.

وبينما جددت الهيئات الموقعة، في بيانها، طلبها لعامل إقليم تيزنيت “فتح حوار مع ممثلي جمعيات الأحياء المتضررة من أجل إيجاد حل عاجل ودائم لمشكل المطرح الجماعي”، أعلنت عزمها “تقديم شكاية لدى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بتيزنيت”.

وطالبت الهيئات، موقعة البيان نفسه، المجلس الجهوي للحسابات إيفاد قضاته للتدقيق في الصفقات التي تهم المطرح الجماعي، إلى جانب المفتشية العامة لوزارة الداخلية من أجل فتح تحقيق في هذا الملف”.

وبينما شدد البيان المشترك “مساندته لنضالات الساكنة المتضررة إلى حين رفع الضرر عنهم”، أدان من جديد “بشدة منع المسيرة السلمية في اتجاه مقر الجماعة من طرف السلطات المحلية “، وفق لغة البيان المشترك للهيئات.

وكان المئات من ساكنة تيزنيت قد احتجوا مساء السبت الماضي أمام مقر عمالة الإقليم لمطالبة السلطات بوقف نزيف الروائح الكريهة التي يشكو منها سكان المدينة الناتجة عن افرازات المطرح العمومي غير أن محاولتهم المسير صوب مقر الجماعة الترابية تصدت لها القوات العمومية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى