الاقتصادالرئيسية

تحذيرات من تداعيات الإغلاق الليلي في رمضان

أكدت النقابة الوطنية للتجارة والمهنيين بالرباط، أن الإغلاق الليلي سيكون بمثابة الحكم بالإفلاس النهائي على فئة عريضة من مهني المقاهي والمطاعم الذين لا يغطون حتى مصاريفهم خلال هذه الفترة الحرجة وبالتالي وقف مورد رزقهم.

وأوضحت نقابة التجار فرع الرباط، في بلاغ لها، أن النشاط الاقتصادي في المغرب عرف ركودا كبيرا منذ تطبيق إجراءات الحجر الصحي السنة الماضية مع بداية انتشار فيروس كورونا المستجد، وكذلك مع استمرار حالة الطوارئ الصحية بسبب توقيت الإغلاق المحدد على الساعة الثامنة مساء، وهذا ما زاد من تأزيم الوضع وتضرر نسبة كبيرة من التجار ومهنيٌ المطاعم والمقاهي ،وتسريح الآلاف من العمال”.

وبعد أن طالبت بعدم وقف الحركة الاقتصادية ليلا خلال شهر رمضان والسماح لاستمرار عمل التجار وفتح المقاهي والمطاعم مع إجبارية تطبيق الإجراءات الاحترازية المعمول بها، شددت النقابة على “ضرورة مراعاة وضعية العمال العاملين في القطاع الذي سيؤدي قرار الإغلاق إلى توقفهم نهائياً عن العمل لأكثر من شهر مما سيزيد تعقيد أوضاعهم الاجتماعية المتأزمة أصلا بسبب العمل بالتناوب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى