الرئيسيةالسياسة

تجار السمك بميناء العرائش يطالبون بإخضاع السمك للمراقبة

جاء ضمن مقال ليومية الأحداث في عدد بداية الأسبوع أن ميناء العرائش يعاني من عدة اختلالات تحول بسببها ميناء الصيد إلى بؤرة للفوضى وتهريب الثروة السمكية، رغم تواجد العديد من المصالح المعنية بالمراقبة بهذا الميناء.

الجريدة تقول أن تجار السمك بميناء الصيد بالعرائش تقدموا برسالة إلى باشا المدينة ملتمسين منه التدخل وعقد اجتماع، بحضور مندوب المكتب الوطني للصيد ومندوب الصيد البحري، من أجل تدارس وإيجاد حل للمشاكل العالقة، مشيرين إلى أوجه التدخل للحد من الفوضى التي تطغى على الميناء.

وحسب المنبر ذاته فقد طالب التجار بإخضاع المنتوج السمكي بشكل كلي للمراقبة من طرف الجهات المسؤولة، والتصريح بالمنتوج الكلي للكميات المصطادة لدى مندوبية الصيد، وإخضاع المنتوج السمكي المصطاد للسمسرة بشكل كامل، وتسجيل الثمن الذي يرسى عليه في حينه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى