الرئيسيةالسياسةالمجتمع

السلطات تحقق في اعتداء أشخاص بزي مدني على متضامنين مع “معتقلي الريف”

أكدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع مدينة طنجة أن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية أمر، أمس الأربعاء، بإجراء بحث بواسطة الشرطة القضائية، حول وقائع الاعتداء على مشاركين في وقفة تضامنية مع معتقلي حراك الريف، كما طالبت بالبحث حول الموضوع وتقديم الجناة إلى العدالة تطبيقا لمبدأ عدم الإفلات من العقاب.

فرع الجمعية أوضح في بلاغ توصل به موقع “الأهم 24” أن مباشرة التحقيق تأتي على إثر شكاية تقدمت بها الجمعية، أمس الأربعاء، حول أفعال الاعتداء البدني التي طالت العديد من النشطاء يوم 28 شتنبر 2017 مساء بساحة الأمم بطنجة، خلال تنظيم وقفة تضامنية مع معتقلي حراك الريف.

في السياق ذاته كانت عدد من الفعاليات عبرت حينها عن إدانتها للقمع والاعتداء الذي تعرض له المشاركون في الوقفة التضامنية مع معتقلي حراك الريف، من طرف “بلطجية”، تحت أنظار المسؤولين، محملة الدولة مسؤولية الدماء التي سالت في “الخميس الأسود”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى