الرئيسيةالسياسة

دعوات لأمزازي بالتراجع عن إعفاء مدير ثانوية تطوان

اعتبرت المنظمة الديمقراطية للشغل، أن القرار الاداري الصادر في حق عبد العزيز بن صالح مدير الثانوية التأهيلية الامام الغزالي بتطوان خرقا سافرا للدستور ومسا خطيرا بالحريات النقابية، وذلك بعد إعفاءه من مهام الإدارة التربوية”.

وقالت المنظمة الديمقراطية للشغل، في بيان لها، إن “اللجوء الى هذا القرار وبالسرعة الضوئية يبقى الظاهرة الباعثة الأكثر على الإستغراب من أجل تكسير الاضراب الناجح للشغيلة التعليمية رغم مختلف الفئات المنضوية في الجسم التعليمي.

ونبه المنظمة الديمقراطية للشغل، الوزارة إلى أن القرار الشاذ الذي لجأ إليه المدير الاقليمي للمديرية الإقليمية بتطوان لن يزيد الشأن التعليمي إقليميا وجهويا ووطنيا إلا لمزيد من التأزيم والتوتر”، محملة إياها “مسؤولية ما يترتب على ذلك”.

وأكدت النقابة، على أنه سيقف بالحزم اللازم أمام هذه المؤامرة اليائسة التي نعتبرها خرقا سافرا للدستور ومسا خطيرا بالحق المقدس في الاضراب والحريات النقابية”.

ودعا البيان، الوزارة إلى “العدول الفوري عن هذا القرار الجائر والمرفوض جملة وتفصيلا، وكذا توسيع الجبهة النضالية الميدانية من أجل فرض الحريات الديمقراطية ومواجهة القمع وتصاعد وثيرة العنف، ومن أجل الدور الجديد للمدرسة والمدرس في إعادة مكانتها التربوية والاعتبارية”.

واعتبرت النقابة، القرار الإداري الصادر في حق عبد العزيز بن صالح المشهود له بكفاءته الإدارية والتربوية ونزاهته الفكرية وإخلاصه النضالي ليس صدفة أن يكون اول ضحية للمعركة البطولية “كرامة الأستاذ أولا “، لأن منطلقه كان في الوعي والممارسة والمسؤولية بكل إخلاص وتفان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى