الرئيسيةالسياسة

تنسيقية الأساتذة المتعاقدين تتوعد باحتجاجات “حامية الوطيس” في مستقبل الأيام

عبرت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، عن إدانتها لما سمته “القمع الهمجي الذي طال الأساتذة العزل، والذي استعين فيه بشرذمة من البلطجية للتنكيل بهم، بالإضافة للتحرش الجنسي الذي تعرضت له الأستاذات”.

واعتبرت التنسيقية في بلاغ لها، أن “القمع غير مرتبط بأشخاص معينين، بل هو ممارسة ملازمة للبنية القائمة، موضحة أن الرد عليه سيكون ذو صبغة عملية وستكون ترجمته ميدانية من خلال معارك نضالية حامية الوطيس في مستقبل الأيام”.

وأعربت التنسيقية عن اشادتها بـ”الروح النضالية العالية للأستاذات والأساتذة الحاضرين في الانزال الوطني الأخير”، مؤكدة أنهم تشبتوا ب”النضال المبدئي موقفا وممارسة حتى إسقاط مخطط التعاقد وإدماج جميع الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية”.

وحملت التنسيقية “المسؤولية الكاملة للدولة في اغتيال الشهيد عبد الله حجيلي وقمع السائرين على دربه”، مؤكدة عزمها “اتخاذ الرد المناسب على تكاثف الهجوم الممنهج على معركة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى