الرئيسيةالسياسةالمجتمع

تنسيق نقابي يدعو ليوم غضب ردا على تعنيف الأساتذة

دعا التنسيق النقابي الثلاثي الى جعل يوم 24 مارس الجاري يوم غضب بإقليم اشتوكة آيت باها وذلط بخوض اضراب عن العمل مع تجسيد وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الاقليمية، فضلا عن مشاركته في الوقفة الاحتجاجية يو 25 مارس أمام الأكاديمية، وكذا خوض إضراب يومي 5 و 6 أبريل والحضور في الوقفة المركزية أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط.

أعلن التنسيق النقابي الثلاثي باشتوكة آيت باها عن شجبه للتدخلات القمعية والهجمية التي استهدفت الأشكال النضالية السلمية والراقية لأساتذة الزنزانة العاشرة وحاملي الشهادات والأستاذة الذين فرض عليهم التعاقد مؤكدا انه لا حل منصفا لهذه الفئة غير الادماج الكامل في أسلاك الوطيفة العمومية.

وعبر التنسيق الثلاثي الذي يضم النقابة الوطنية للتعليم، والجامعة الوطنية للتعليم، والجامعة الحرة للتعليم، عن تضامنه المطلق للنضالات المشروعة لمختلف الفئات التعليمية معلنا عن استعداده المستمر في خوض كل الأشكال النضالية محملا السلطات الوصية تدعايات اعتماد المقرابة الأمنية.

هذا وناشد التنسيق الثلاثي كل النقابات التعليمية ومختلف مكونات الجسم التعليمي الى رص الصفوف وتنسيق الجهود من أجل الدفاع عن المدرسة المغربية وحقوق ومكتسبات رجال ونساء التعليم، داعيا الى ضرورة حمل الشارة السوداء في مقرات العمل إبتداء من الاثنين 22 مارس الى السب 3 أبريل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى