الرئيسيةالسياسةالمجتمع

تلاميذ يطلقون تنسيقية لدعم أساتذتهم بعد تعنيفهم بالرباط ويتوعدون بالتصعيد

بعد القمع الذي طال إعتصام التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بومي الثلاثاء والأربعاء بالعاصمة الرباط والمطاردات التي طالتهم من طرف قوات الأمن وبعض المحسوبين على أعوان السلطة، وبعد الخسائر التي لحقت بعدد من الأساتذة أسس عدد من التلاميذ مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” بإسم التنسيقية الوطنية للتلاميذ المساندين للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

المجموعة التي أنشأها عدد من التلاميذ من مدن المملكة أمس الأربعاء 17 مارس استطاعت وخلال يوم واحد جمع عدد كبير من لأعضاء والذين قدر عددهم حوالي 17 الف عضو وعضوة يتضامنون من خلالها مع معركة أساتذة التعاقد ويدينون القمع الذي طال إجتجاجاتهم والذي نتج عنه إصابات في صفوف الأساتذة وكذا اعتقالات طالت عدد من الأساتذة الوافدين من مدن بعيدة.

التنسيقية الوطنية للتلاميذ المساندين للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد “يستنكرون وبشدة ما تعرض له مربي الأجيال من أشكال القمع العنيفة واللاقانونية ومستعدون لخوض أشكال نضالية وشل المدرسة العمومية في حال عدم تسوية هذا الملف وإنصاف الأساتذة”، مركدين أن المجموعة تم إنشاءها إيمانا منهم بأن مطالب الأساتذة مشروعة وبأن سياسة التعاقد سياسة تخريبية.

هذا وتؤثث فضاء مجموعة تنسيقية التلاميذ منشورات وصور تدعم احتجاجات الأساتذة وتدعو لرد الاعتبار للأساتذة والأستاذات الذين تعرضوا للمضايقات والاعتداء، وتدعوا لشل المؤسسات التعليمية يوم الاثنين 22 مارس وخوض إضراب وطني ودعم الأساتذة، وكذا خوض احتجاجات داخل المؤسسات التليمية وإحياء الحركة التلمذية دعما لنضالات الاساتذة.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى