الرئيسيةالسياسة

برلماني يشيد طريقا لضيعته من المال العام

وجه المجلس الإقليمي لخنيفرة ومجموعة جماعات الأطلس، إتهاما لرئاسة مجلس جهة بني ملال خنيفرة، بالتمادي بخرق المبادئ الدستورية في مبدأ العدالة المجالية بخصوص برمجة المشاريع وخضوعها لمنطق الولاءات والإرضاءات.

وأبرز بيان مشترك للمجلس الإقليمي لخنيفرة ومجموعة جماعات الأطلس، أن نائب رئيس جهة بني ملال خنيفرة، وهو نائب برلماني، سبق أن استفاد من مشروع بناء طريق في 2018 على طول 9.8 كيلومترات، بتكلفة 10 ملايين درهم، من تمويل المجلس الجهوي في اتجاه ضيعته بسيدي لامين.

وتابع البيان، أن الطريق مكنت البرلماني من بيع الضيعة في زمن قياسي بثمن مضاعف ثلاث مرات، وهو نفسه من تقدم بهاتين الاتفاقيتين لأسباب يرى منتخبو الإقليم ومستشارو الجماعتين المعنيتين أنها انتخابوية.

ودعا المصدر، المصالح المركزية لوزارة الداخلية بتدخل لممارسة مراقبتها لتوظيف الإمكانيات المالية لجهة بني ملال خنيفرة، في احترام تام لمبدأ المساواة والعدالة المجالية، وتفادي استعمالها لأغراض شخصية وانتخابوية خاصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى