الرئيسيةالسياسة

النيابة العامة تستمع لمغاربة الكوت ديفوار

حظيت مشاركة رئاسة النيابة العامة، في الشباك الوحيد المتنقل لفائدة المغاربة المقيمين في الكوت ديفوار، الذي نظم أمس السبت بأبيدجان، باهتمام كبير من لدن المغاربة المقيمين في هذا البلد الإفريقي.

وشهد رواق النيابة العامة، على امتداد اليوم الذي نظم فيه هذا الحدث، تدفقا كبيرا للمغربيات والمغاربة المقيمين في الكوت ديفوار الذين توجهوا للرواق من أجل التعبير عن استفساراتهم وتقديم تظلماتهم.

وقد تم إطلاع زوار الرواق بالخطوات والإجراءات الواجب اتباعها من أجل معالجة ملفاتهم، وتم توزيع مطويات عليهم لإطلاعهم على المهام الموكلة إلى رئاسة النيابة العامة والخدمات التي تقدمها، خاصة منها ما يتعلق بخدمة الشكاوى الإلكترونية. وفي جو ودي، يعكس الشعار الذي يؤطر عمل النيابة العامة ، “نيابة عامة مواطنة” ، تم أيضا استقبال أعضاء مكتب جمعية المغاربة المقيمين في كوت ديفوار ، بالرواق ، من أجل مناقشة عدد من القضايا التي تهم أفراد الجالية المغربية ، وقد تم إطلاعهم على عدد من التوضيحات.

ويهدف الشباك الوحيد المتنقل لخدمة مغاربة العالم، الذي نظمته الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، لأول مرة في إفريقيا، إلى مواكبة وتتبع عن قرب أوضاع المغاربة المقيمين بالكوت ديفوار، والتعريف بمختلف الخدمات الجديدة الموجهة إليهم، وبحث مختلف انشغالاتهم، الاجتماعية، والثقافية، والاقتصادية، والإدارية.

وتندرج هذه المبادرة، التي عرفت مشاركة 14 ممثلا عن الوزارات والمؤسسات الوطنية، ضمن سياسة القرب التي تعتمدها الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، من أجل الاستجابة لاحتياجات مغاربة العالم ، لاسيما فيما يتعلق بتحسين الخدمات الإدارية الموضوعة رهن إشارتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى