الرئيسيةالسياسةالمجتمع

جامعة سطات تخرج عن صمتها حول واقعة مناقشة الدكتوراة

نددت جامعة الحسن الأول بسطات بالظروف التي صاحبت ونتجت عن مداولات لجنة مناقشة أطروحة بعنوان “معيقات الإصلاح الإداري والمالي بالمغرب بين النص والممارسة”، يوم 4 مارس الجاري، بكلية الحقوق، وكذا مظاهر السب والشتم والقذف، من قبيل الانتهازية والزبونية الواردة على لسان أحد الأساتذة الباحثين من كلية الحقوق عين الشق، في حق أساتذة جامعة سطات.

هذا وحسب بلاغ لمجلس رئاسة الجامعة والذي توصل به موقع “الأهم 24” أن المجلس طالب رئاسة الجامعة باتخاذ جميع الإجراءات والتدابير الكفيلة برد الاعتبار للأساتذة المتضررين من هذه الأحداث، وصيانة كرامة وسمعة أطر الجامعة، كما عبر عن عن رفضه لبعض مضامين الأطروحة الخارجة عن حدود وقواعد البحث العلمي.

المصدر ذاته أضاف أن المضامين لا تستند إلى أي أسس علمية وأكاديمية موضوعية، مضيفة أنها تلتمس من عمادة كلية الحقوق منح الطالب مدة كافية لإدخال التصحيحات التي اقترحها بعض أعضاء لجنة المناقشة، وإعادة تقييم الأطروحة من جديد قصد مناقشتها.

ووالجدير بالذكر أن كلية الحقوق بمدينة سطات، شهدت فوضى عارمة خلال جلسة علمية ناقش فيها أحد الطلبة الباحثين أطروحة لنيل شهادة الدكتوراه، بسبب رفضها من طرف لجنة المناقشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى