الرئيسيةالسياسةالمجتمع

أكبر جمعية حقوقية بالمغرب تدخل على خط قضية طفلة فاس

أعلنت الجمعية المغبية لحقوق الإنسنان فرعي فاس وفاس سيايس تضامنها المطلق مع الطفلة (ا.ر) ضحية الاعتداء الجنسي و الإغتصاب، مضيفة أنها تطالب الدولة و جميع مؤسساتها المعنية بحقوق الطفل بتحمل مسؤوليتها في المتابعة النفسية و الإجتماعية للطفلة.

وحسب بلاغ توصل به موقع “الأهم 24” فإن الجمعية تعلن عن انتداب محامين لتتبع أطوار المحاكمة كملاحظين و التي تم تأخيرها لجلسة 09 مارس 2021 بسبب تعذر حضور الطفلة الضحية بسبب ظروفها الصحية و النفسية، مؤكدة على مطلب ضمان جميع شروط المحاكمة العادلة لكافة اطراف الملف، و ترتيب الجزاءات في حق الجناة.

الجمعية نبهت الى تواتر حالات الاعتداءات الجنسية على الأطفال بشكل خطير، مما يستوحب معالجة الظاهرة من جميع جوانبها القانونية و الاقتصادية و الاجتماعية و الإعلامية و تكثيف الجهود للحد من تفاقمها أكثر، مع التذكير بضرورة وفاء المغرب بإتزاماته تجاه الاتفاقيات الدولية ذات الصلة ضمانا للمصالح الفضلى للطفولة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى