الاقتصادالرئيسية

صمت الحكومة يخرج مهنيي النقل السياحي للإحتجاج بمراكش

نظم مهنيو النقل السياحي بمراكش، يومه الخميس 25 فبراير، وقفة احتجاجية حاشدة أمام مقر بنك المغرب بشارع محمد السادس بمراكش، للمطالبة بالدعم الحكومي لتجاوز تداعيات جائحة كورونا على هذا القطاع

وجاءت هذه الوقفة الحاشدة، في إطار البرنامج النضالي لمهنيي النقل السياحي الذي تم الاتفاق بموجبه على تنظيم وقفات احتجاجية بشكل أسبوعي، أمام مقرات الولايات والجهات والعمالات ومؤسسات بنك المغرب الى حين الاستجابة لمطالبهم”.

وفد رفع المحتجون شعارات غاضبة خلال الوقفة طالبوا من خلالها برفع الحيف الممنهج عن النقل السياحي وإلغاء العمل برخص التنقل مساواة مع باقي قطاعات النقل الطرقي، وتخصيص دعم لمهنيي القطاع بعد طول فترة التوقف وغياب الدخل.

ويحتج مهنيو النقل السياحي بمراكش و المغرب عموما بعدما تدهورت العلاقة بين مهنيي قطاع النقل السياحي والحكومة بسبب عدم استجابة الاخيرة للمطالب بالإعفاء من الضرائب تماشيا مع عقد برنامج 2020/2022، وكذا تطبيق قرارات لجنة اليقظة وما جاء بعقد البرنامج 2020-2022، القاضية بتأجيل سداد الديون بدون فوائد إلى غاية 31 دجنبر 2021، نظرا للجمود الذي يعيشه القطاع منذ بداية الوباء شهر مارس من السنة الماضية واستمرار الوضع على حاله إلى اليوم، فضلا عن تمديد دعم الأجراء حتى متم سنة 2021، نظرا لتوقف مورد رزقهم، ضمانا لهم ولأسرهم من الضياع والتشرد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى