الرئيسيةالمجتمع

إتهامات لأجنبي بإحتجاز وتجويع عاملة ببنسليمان

محمد يوسفي

استنكرت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ما تعرضت له العاملة المسماة “سعاد الوهابي” مسيرة المنتجع السياحي L’Echappée belle المملوك لأجنبي مقيم بالمغرب، من ممارسات.

وأضوح بيان المكتب الإقليمي لكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ببنسليمان، أن هذه الممارسات تجلت في: حرمان العاملة المعنية بالأمر، من أجرتها لحوالي سنتين، عدم التصريح بها لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، احتجازها بالمنتجع وقطع الماء والكهرباء على سكنها الوظيفي، منع لجنة عن الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي من الولوج للمنتجع من أجل الوقوف على الوقوف على المخالفات القانونية وإثباتها ومنع الدرك الملكي من تحريرها من المحتجز إلا بعدما تم اقتحام المنتجع بالقوة واعتقال الحراس الذين لم يمتثلوا لرجال الدرك حسب ما جاء في نص البيان.

وجاء في البيان أن ما تعرضت له العاملة من ممارسات تتنافى مع التشريعات المتعلقة بالشغل وفي مقدمتها مدونة الشغل، وكذلك تعريض الضحية لجناية الإحتجاز والتعذيب الناتج عن التجويع عبر منع دخول المؤنة لها، كل هذا بسبب تبليغها عن شبهة استعمال صاحب المنتجع للكهرباء بشكل غير قانوني وهو ما أكدته بعض وسائل الإعلام.

وعلى إثر ما سبق دعى المكتب الإقليمي للكونفدرالية ببنسليمان وكيل الملك لتحريك مسطرة المتابعة في حق صاحب المنتجع وحراسه بسبب الإحتجاز والتجويع في حق المعنية بالامر.

كما دعى مفتشية الشغل بالإقليم لإتخاذ الإجراءات القانونية في حق صاحب المنتجع من اجل ضمان حق المعنية بالأمر في الحصول على أجرتها التي حرمت منها لما يناهز سنتين، بالإضافة دعوته المسؤولين بالصندوق الوطني للضمان الإجتماعي لترتيب الجزاءات على صاحب المنتجع بسبب عدم التصريح بالمعنية بالأمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى