الرئيسيةالسياسة

“الأحرار” و “البام” يشرعون في “التطبيع البرلماني” مع إسرائيل

كشفت صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية، أن مستشاري حزبين في البرلمان المغربي، عقدا اجتماعا مع عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب “يش عتيد”، رام بن باراك

وأشارت الصحيفة إلى أن كلا من النائبين المغربيين، محمد البكوري، وهو مستشار عن حزب التجمع الوطني للأحرار(داخل الحكومة)، وعبد الكريم الهمص، وهو مستشار عن حزب الأصالة والمعاصرة (معارضة)، عقدا اجتماعا مع النائب الإسرائيلي، رام بن باراك.

وبحسب الصحيفة، فقد وجه بن باراك دعوة للنواب المغاربة من أجل زيارة إسرائيل، لافتا إلى أن “أعضاء الكنيست الإسرائيليين متحمسون لزيارة المغرب، وأن العلاقة بين البلدين بالغة الأهمية”، كما اقترح بن باراك عدة مجالات يمكن أن يتعاون فيها البلدان في المستقبل، بما في ذلك “الحرب على الإرهاب، والثقافة، والتجارة، والاقتصاد”.

وأضاف بن باراك: “نحن حريصون على إقامة العلاقات معكم”.

وفي الجانب المغربي، أعرب محمد البكوري عن “سعادته” بلقاء بن براك وتجديد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مشيرا إلى أنه “لدينا علاقة خاصة”.

من جهته، أوضح عبد الكريم الهمص أن الاجتماع كان “تاريخيا”، وسيكون “أساسا للتعايش بين البلدين”، في حين اعتبر بن باراك أن كلماتهما (كلمات النائبين المغربيين) “تثلج الصدر”.

جدير بالذكر أن المحادثة جرت على هامش اجتماع لجنة مكافحة الإرهاب التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE)، التي يشارك فيها الثلاثة، والتي انعقدت في وقت لاحق يوم الخميس الماضي، إذ تعد هذه أول مرة يجتمع فيها برلمانيون من المغرب مع نظرائهم من إسرائيل، بعد استئناف العلاقات في دجنبر الماضي، وفقا لـ”جيروزاليم بوست”.

المصدر: “جيروزاليم بوست

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى