الرئيسيةالسياسة

غضب داخل البيجيدي بسبب حل فرع ألمانيا..وماءالعينين: القرار غير صائب

وجهت أمينة ماء العينين ، القيادية بالعدالة والتنمية، انتقادات لاذعة لقيادة حزبها، بسبب قرار حل فرع ألمانيا، واصفة القرار ب”غير صائب”.

وقالت ماء العينين: “بكل صراحة وبعيدا عن كل مزايدة تعكس انحيازا أو ابتعادا عن الموضوعية، قرار الأمانة العامة للحزب القاضي بحل فرع الحزب بألمانيا قرار مؤسف واعتبره غير صائب مطلقا”.

وأشارت ماء العينين، إلى أنها سبق وأن اتخذ قرار مماثل في وجدة، ولازلت أعتبره غير صائب، لأني أعتبر صيانة الحق في العضوية الحزبية لعموم المناضلات والمناضلين هو الأصل، إلا إذا ثبتت مخالفات كبرى تدرس كل واحدة منها على حدة، وتُستنفذ بخصوصها كل الوسائل قبل التجريد من العضوية.

واعتبرت المتحدثة، أن حل الحزب وليس حل بعض الهيئات، يقضي بتجريد كل المناضلات والمناضلين من العضوية بجرة قلم، وبعضهم إن لم يكن أغلبهم، لا تكون له أي علاقة بالخلافات التنظيمية أو اشتغال الهيئات الحزبية.

واردفت ماء العينين،في تدوينة لها: “أنا من المتابعين عن قرب لملف فرع الحزب من ألمانيا وأعرف دفوعات الطرفين معا (الأمانة العامة ومناضلو الفرع)، وأعتبر عن قناعة أنه كان بالإمكان تجاوز قرار الحل وإيجاد تسوية حقيقية لو توفرت الإرادة اللازمة”.

وزادت المتحدثة، أن “المؤسف أن هذا الفرع يضم مناضلين حقيقيين، أعرف معظمهم عن قرب، اشتغلوا في فترة سابقة بدينامية استثنائية وانخراط والتزام يشهد به إشعاع الحزب في ألمانيا، بعدها توالت إشكالات أعتبر أن الغائب الكبير فيها هو التواصل وإرادات التوافق والتسوية، بدل الحلول الراديكالية والتي تبدو سهلة ومريحة من قبيل قرار الحل.

وترى ماء العينين، أن الأحزاب الصلبة الواثقة من نفسها لا تفرط في مناضلاتها ومناضليها مهما كان الاختلاف معهم في تدبير محطات او وقائع، ومهما كانت طريقتهم في التعبير عن آرائهم ما دامت نضاليتهم ووفاؤهم للحزب معروف للجميع، وقد أدى بعضهم ثمن ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى