الرئيسيةالسياسة

تعويضات الحراسة.. تخرج أطر المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش للاحتجاج

كشف المكتب النقابي الموحد التابع للجامعة الوطنية للصحة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش ، عن برنامجه النضالي ردا على رفض إدارة المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش صرف التعويضات المستحقة لبعض الأطر الصحية المستهدفة الخاصة بالحراسة و الإلزامية لسنتي 2018 و 2019 و 2020.

وقرر المكتب النقابي بعد اجتماعه بالمتضررين تسطير برنامج نضالي تصعيدي يتضمن تنظيم وقفة للمتضررين بإدارة المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، واعتصام للمتضررين لمدة 24 ساعة بإدارة المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، وخطوات نضالية أخرى سيتم الإعلان عنها لاحقا.

واشار البلاغ ان التضييق على بعض الأطر الصحية داخل المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، وصل إلى حد إستهدافها في أرزاقها وحرمانها من تعويضاتها المستحقة الخاصة بالحراسة لسنتي 2018 و 2019 و 2020 دون تقديم أية مبررات رسمية، قانونية أو إدارية، رغم المرسلات العديدة لمكتبنا النقابي و التظلمات التي رفعها المتضررون لمدير المركز حول هذا الموضوع منذ 2018 و إلى 2021، إن ما تقوم به إدارة المركز الإستشفائي الجامعي بمراكش هو هجوم شرس وواضح على الحريات النقابية و استهداف صريح و مستفز و مباشر لمناضلات النقابة و مناضليها و منظمتها النقابية بعد فضحها للإختلالات و رفضها المساومة على حساب مصلحة المرضى و الأطر الصحية الشريفة.

ووجه المكتب النقابي الموحد التحية عاليا الفريق البرلماني للإتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين لتوجيهه سؤال كتابي لوزير الصحة حول التضييق على الحريات النقابية و الذي من مظاهره رفض إدارة المركز إحتساب و صرف تعويضات الحراسة و الالزامية، منددا في الوقت ذاته بالهجمة الشرسة التي بقوم بها مدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش و إدارته ضد هذه الأطر الصحية والتضييق الممنهج عليها، والزج بالجهاز الإداري في مخططات انتقامية.

وطالب المكتب النقابي وزارة الإقتصاد و المالية و المجلس الاعلى للحسابات التحقيق في صرف تعويضات الحراسة و الالزامية لجميع الفئات بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش و مدى مطابقتها للوائح الحراسة و الالزامية و للمساطر القانونية المعمول بها، و التحقيق أيضا في التعويضات الخاصة بالتنقل، مطالبا بمحاسبة قانونية ،إدارية و مالية لكل المسؤولين الذين تسببوا في هذا القرار بمنع صرف تعويضات الحراسة و الالزامية دون مراعاة لحقوق الأطر الصحية و الظروف الاستثنائية التي تمر منها بلادنا و يحمل كامل المسؤولية لما ستؤول إليه الأمور لمدير المركز و إدارته الضعيفة.

واشار البلاغ انه تقرر بعد اجتماع المكتب النقابي الموحد مع المتضررين يومه الأربعاء 20 يناير 2021، و رفض إدارة المركز للحوار، تسطير برنامح نضالي تصعيدي بداية بوقفة احتجاجية للمتضررين مؤازرين بأعضاء المكتب النقابي بإدارة المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش يومه الخميس 25 فبراير 2021 على الساعة 11:00 صباحا مع احترام تام للإجراءات الاحترازية، قبل الاعلان عن محطات نضالية أخرى سيعلن عن تفاصيلها لاحقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى