الرئيسيةالسياسةالمجتمع

النقابة الوطنية للقاعات الرياضية الخاصة تطالب الدولة بالتدخل العاجل لدعم الجمعيات والأندية وأرباب القاعات

قالت جريدة المساء أن المكتب الوطني للنقابة الوطنية لمدربي ومستخدمي وأرباب القاعات الرياضية، المنضوي تحت لواء للإتحاد العام للشغالين بالغرب شدد على ضرورة الإنكباب على إعداد ملف مطلبي واضح المعالم يهدف إلى تسوية الوضعية الإجتماعية لمنتسبي القطاعات غير المهيكلة.

وحسب اليومية ذاتها في عدد الخميس 18 فبراير، فقد كشف المكتب الوطني للنقابة أنه بصدد إعداد برنامج ترافعي ونضالي لإسماع صوت المدربين والمستخدمين وأرباب القاعات الرياضية بعدد من مدن المملكة، الذي تم اتخاذه في إطار التدابير المفروضة لمحاربة وباء كوفيد 19.

وطالبت النقابة ذاتها، بإدراج القاعات الصغرى والجمعيات الرياضية ضمن المستحقين للإستفادة من صندوق كورونا، وإدماج الجمعيات الرياضية في لائحة المستفدين من القروض التفضيلية على شكل “انطلاقة” أو “ضمان” أو “إقلاع” أو “ضمان أوكسجين”، على غرار باقي القطاعات التي قالت النقابة إنها استفادت من تلك المبادرات رغم عودتها إلى نشاطها، داعية إلى إدراج مدربي ومستخدمي القاعات الرياضية في برنامج الحماية الإجتماعية “القانون الإطار للفئات الهشة”.

ودعا مدربو وأرباب الصالات الرياضية إلى توقيف المتابعات القضائية والدعاوى المرفوعة ضد أرباب القاعات الرياضية جراء تراكم واجبات الكراء وفاوتير الماء والكهرباء تحت طائلة القوة القاهرة، مشددين على ضرورة قتح حوار جدي ومسؤول لتعويض المتضررين الدين يعانون كثيرا، والتراجع عن الإغلاق التام للقاعات الرياضية باعتبارها المصدر الوحيد للقمة عيشهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى