الرئيسيةالسياسة

إستمرار إغلاق المعبر يخرج ساكنة سبتة المحتلة للاحتجاج

تعرف مدينة سبتة على غرار، مدينة الفنيديق احتجاجات، بسبب إغلاق المعبر الحدودي مع المدينة المحتلة، الذي يعد الشريان الاقتصادي لهذه الأخيرة ومدن الشمال عموما.

ووفق وسائل إعلام محلية، فإنه ينتظر أن يتجه أسطول من سيارات الأجرة نحو الحدود في شكل احتجاجي يطالب بإعادة الحياة للمعبر الحدودي، الذي تسبب إغلاقه في تدهور القطاع حيث توقفت الحركة نحو البوابة الحدودية وتوقف معها جزء كبير من دخلهم.

وحسب المصادر ذاتها، فإن سائقي سيارات الأجرة يطالبون الحكومة الإسبانية بالتفاوض مع المغرب لإعادة الفتح التدريجي للحدود، مع كافة الإجراءات الأمنية والصحية المناسبة.

ويدعو أصحاب سيارات الأجرة الحكومة الإسبانية إلى الاجتماع بحكومة المملكة المغربية للاتفاق على شروط إعادة الفتح التدريجي للحدود المغلقة منذ أشهر، بشكل لا يخلو من رقابة، ومن اتخاذ التدابير الصحية اللازمة.

وستظل سيارات الأجرة متوقفة لمدة 20 دقيقة بالحدود للفت الانتباه لمشكلها، وللمطالبة بحل فعال وعاجل لأزمتها، وهو الاحتجاج الذي لن تشارك فيه جميع سيارات الأجرة نظرا للتدابير الوقائية المعمول بها، وحتى لا تتوقف الخدمة تماما بالمدينة.

ويستعد قطاع سيارات الأجرة بمدينة سبتة، حسب مصادر إعلامية محلية، إلى إجراء محادثات مع نظرائهم في مدينة مليلية المحتلة من أجل اتخاذ إجراءات مماثلة لتحقيق هدف مشترك، وهو إعادة فتح الحدود.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى