الرئيسيةالسياسة

النيابة العامة تأمر بإيداع قيادي إتحادي السجن بتهمة “الإختلاس”

أمر الوكيل العام للملك بإيداع عبد الوهاب بلفقيه، الرئيس السابق لبلدية كلميم، السجن نظرا لخطورة الأفعال التي يتورط فيها، إلا أن قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال لدى استئنافية مراكش، يوسف الزيتوني، كان له رأي آخر، إذ قرر خلال جلسة الاستنطاق الابتدائي للمتهم الاكتفاء بوضعه تحت المراقبة القضائية وإغلاق الحدود في وجهه وسحب جواز سفره.

ويتابع البرلماني بلفقيه ومن معه لدى استئنافية الرباط بتهم “التزوير في محرر رسمي واستعماله، والتزوير في محرر عرفي واستعماله، والتزوير في وثائق تصدرها الإدارات العامة إثباتا لحق أو منح ترخيص أو صفة واستعمالها، والتوصل بغير حق إلى تسلم الوثائق المذكورة عن طريق الإدلاء ببيانات ومعلومات وشهادات غير صحيحة واستعمالها، وصنع عن علم إقرارا أو شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة واستعمالها بالنسبة لعشرة متهمين، والمشاركة في التزوير في وثائق تصدرها الإدارات العامة إثباتا لحق أو منح ترخيص بالنسبة لمتهم واحد”.

فيما قرر الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش إجراء تحقيق في مواجهته ومن معه من أجل جناية بـ”تبديد واختلاس اموال عمومية والتزوير والارتشاء وتلقي فائدة والمشاركة في ذلك”، كل حسب المنسوب إليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى