الرئيسيةصحة

الصحة العالمية تنهي الجدل حول استخدام لقاح “أسترازينيكا”

منظمة الصحة العالمية توصي باستخدام لقاح “أكسفورد ـ أسترازينيكا” حتى في البلدان التي تتعامل مع أنواع جديدة من فيروس كورونا.

وتقول المنظمة أيضا إنه يمكن استخدام اللقاح مع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 65 عاما، على عكس ما نصحت به بعض الدول.

كما ينصح باتباع المنهج البريطاني في اللقاح، إذ إن التباعد بين جرعتي اللقاح أظهر فعالية أكثر.

ويُعد لقاح أكسفورد “لقاحا للعالم” لانخفاض ثمنه وسهولة تخزينه والقدرة على إنتاجه بكميات كبيرة. لكنه، مع ذلك، أثار بعض الجدل بشأن فعاليته مع السلالات الجديدة، وإن كان يمكن لكبار السن استخدامه، وما هي المدة الفعالة بين الجرعة الأولى والثانية، إذ إن البيانات لاتزال غير كافية.

وتعمل مجموعة من الخبراء في المنظمة على فحص نتائج اللقاح التجريبية.

وتشير التوصية الأولية، بناء على النتائج الموجودة حاليا، إلى أن اللقاح فعال بشكل عام بنسبة 63 في المئة.

لكن البيانات المبكرة من التجارب التي تمت في جنوب إفريقيا أظهرت أن اللقاح يوفر فقط الحد الأدنى من الحماية ضد المرض بين صفوف الشباب الذي تصاحبه أعراض طفيفة أو متوسطة .

وعلقت مديرة قسم المناعة في منظمة الصحة العالمية، الدكتورة كاثرين أوبراين، على دراسة جنوب أفريقية قائلة إنها غير حاسمة وإن اللقاح سيظل يمنع المرض الشديد.

ولا يزال علماء أكسفورد يتوقعون أن يجعل اللقاح المصابين بالفيروس أقل عرضة للمرض الشديد دون الحاجة إلى نقلهم إلى المستشفى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى