الرئيسيةالسياسة

وزارتا الصحة والمالية تتكتمان على وثائق صفقات “كورونا”

لم تبدأ المهمة الإستطلاعية حول صفقات فيروس كورونا أشغالها، نتيجة عدم توصلها بعد بالوثائق التي طلبتها من وزارتي المالية والصحة، فيما لم تكشف هاتان الوزارتان عن أسباب ومبررات عدم تقديم هذه المعطيات، رغم تقدم المهمة بها لما يتعدى الشهرين، وهو ما اعتبرته مصادر “المساء” تكتما غير مبرر على هاته الوثائق التي تهم الصفقات التي تحقق فيها المهمة الإستطلاعية.

وأوضح يومية المساء ، في عددها الصادر ليوم غد الأربعاء، أن المهمة الإستطلاعية تعرف عرقلة عملها حيث لم يتم لحد الآن برمجة أي لقاء مع المسؤولين المعنيين بالصفقات داخل وزارة الصحة، فيما تدخل اللجنة شهرها الثالث دون أن يتم تحديد أي جدولة زمنية لعملها على غرار المهمة الإستطلاعية حول مديرية الأدوية التي تقترب من الإنتهاء من عملها.

وتابع الخبر نفسه، نفسه أنه تقرر الإنتظار حوالي أسبوعين إضافيين قبل أن تحدد المهمة عملها، وهو ما سيؤخرها للشهر الثالث على التوالي، بعد أن تم انطلاق أشغالها في فاتح دجنبر من العام الماضي 2020، دون أي عمل يذكر.

وقالت “المساء” إن هناك تساؤلات كثيرة تحوم حول أسباب “تأخر” أو “تأخير” التحقيق في الصفقات التي أبرمتها وزارة الصحة إبان جائحة فيروس كورونا، والتي أثارت الكثير من علامات الإستفهام حول تدبير المال العام والجائحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى