الرئيسيةالسياسة

عدوي: إصلاح الدولة يمر عبر إصلاح المالية العامة

أكد إدريس صقلي عدوي، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن استراتيجية صندوق الإيداع والتدبير لعام 2022 يجب أن تواكب بالتتبع والتنفيذ والمراقبة واستحضار أبعاد التنمية المجالية، والمنفعة العامة، والثقة، فضلا عن تحقيق العدالة المجالية والاجتماعية.

وأضاف صقلي عدوي، في كلمة له باسم فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، خلال جلسة عمومية لمناقشة تقرير لجنة مراقبة المالية العامة حول صندوق الإيداع والتدبير، يوم الثلاثاء 09 فبراير 2021، أنه من الأهمية بمكان تقوية الصندوق كمصدر للثقة، مبرزا أن الثقة أساسية في المغرب اليوم، وهي ثقة ضابطة لكل الإصلاحات والاستثمارات.

وأوضح المتحدث ذاته، أن من أهم التحديات التي تواجه الصندوق، ضرورة التوفيق بين كونه مؤسسة عمومية وفاعلا رئيسيا في الاقتصاد الوطني، وبين الاستثمار في المشاريع المهيكلة، التي لا يمكن للاقتصاد الخاص أن يقوم بها، نظرا لخصوصيتها وأثرها البعيد المدى.

واعتبر صقلي عدوي، أن الصندوق هو مؤسسة للدولة في خدمة الوطن والمستثمرين، لكن، يستدرك النائب البرلماني، ينبغي أن يلعب دورا أساسيا في التنمية وأن يساهم فيها بفاعلية، مردفا أنه ينبغي أيضا أن تبقى استثماراته حاضرة في التنمية الجهوية، في استحضار توازن ووضوح المعايير، لبناء تعاقد ناجح مع الجهات والجماعات الترابية.

ولأن الصندوق هو ملك للمغاربة، ويضم ودائع المغاربة، دعا صقلي عدوي، إدارة الصندوق إلى ضرورة التواصل مع المغاربة، عبر عقد ندوات صحفية كل سنة أو أكثر، للتعريف بهذا الصندوق، مشيرا إلى أن المغاربة لا يعلمون إلا القليل عن تدخلاته.

وأكد صقلي عدوي، أن صندوق الإيداع والتدبير هو مؤسسة عمومية نفتخر بها داخل بلادنا، فهي ذات طابع استراتيجي، كما أن المغرب يُعتبر من الدول الأوائل التي تعتمد على هذا النوع من المؤسسات، وهي فاعل نشيط في تعبئة الادخار وتوجيهه إلى صالح الاقتصاد الوطني.

وخلص عضو “مصباح” النواب، إلى أن القناعة التي أكد عليها تقرير لجنة مراقبة المالية العامة، هي أن إصلاح الدولة يمر عبر إصلاح المالية العامة ومعرفة مآل الإنفاق العام وأثره، وخاطب وزير الاقتصاد والمالية قائلا: إن المسؤولية السياسية هي موجودة في كل التدخلات، وتتطلب نوعا من الترشيد ونوعا من الوضوح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى