الرئيسيةالسياسة

الأمين العام للإتحادالبرلماني العربي: يصف تصفية معاشات المستشارين بـ”الاستيلاء على أموال الدولة”

صادقت لجنة المالية بمجلس المستشارين يومه الثلاثاء 09 فبراير الجاري، على مقترح قانون تصفية معاشات أعضاء المجلس.

وأجمع أعضاء مجلس المستشارين على إلغاء وتصفية نظام معاشات أعضاء مجلس المستشارين، وتهم التصفية مجموع رصيد نظام المعاشات بما فيها مساهمات الدولة، التي اعتبر عدد من المتابعين أنها غير مستحق وأن فيها مساسا بالمال العام.

وفي هذا الصدد، قال نور الدين بوشكوج الأمين العام للإتحاد البرلماني العربي”، وخبير في العمل البرلماني : “سيبقى اليوم في ذاكرتنا كيوم تم فيه قانونيا الاستيلاء بقوة القانون على أموال الدولة من قبل من هم معتبرين كأمناء عليها”.

وأضاف بوشكوج، أن “الحكم بنشماش أعلن نهاية المبارة بانتصار “اللهطة” على المال العام ولكن فعليا المباراة ستستمر في ملاعب أخرى ولن ينعم المستشارون بما حاولوا الاستيلاء عليه اليوم”، معتبرا أنه  كانت مباراة شيقة و مليئة بالمفاجئات بين فريقين : الاول : فريق أعضاء مجلس المستشارين الراغبين في الاستحواذ على مساهمات الدولة في صندوق تقاعدهم، والثاني : فريق الراغبين في الحفاظ على المال العام من هجوم اصحاب “اللهطة”.

وأردف المتحدث”: المبارة انتهت مع الاسف في الدقيقة تسعين اي في آخر وقت من دورة اكتوبر 2020 باعتماد القانون والاستيلاء على المال العام في وقت ما أحوج فيه الشعب المغربي الى أية أموال لمساعدته”.

وأوضح التقرير اللجنة البرلمانية، أنه تم الاتفاق على وضع مقترح القانون بشأن إلغاء وتصفية نظام معاشات أعضاء مجلس المستشارين من طرف الفرق البرلمانية بشكل يراعي خصوصية ووضعية هذا النظام الذي ترتبت عليه حقوق للمستفيدين، من خلال اعتماد صيغة قانونية تضمن قسطا من حقوقهم، معتبرين أن الأمر يتعلق بتشريع خاص ينظم وضعية 460 شخص ما بين مستشارين حاليين ومستشارين سابقين على أساس أن المنخرطين والمستفيدين من نظام معاشات أعضاء مجلس المستشارين ستشملهم الوضعية المترتبة عن هذا الإلغاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى