الرئيسية

سفارة الولايات المتحدة تتذكر “الزموري”.. أول مغربي وصل إلى أميركا

تشاطرت الصفحة الرسمية لسفارة الولايات المتحدة الأميركية في المغرب، أمس الخميس، منشورا ذكرت فيه بمصطفى الزموري أو “إستيفانيكو” الذي يُعرف بكونه أول مغربي ومغاربي وأفريقي وصل إلى أميركا.

ستيفن، استيفانيكو، استيبان، كلها أسماء لرجل واحد اسمه الحقيقي هو مصطفى الأزموري، نسبة إلى أزمور المغربية، والذي يُعرف كأول مغربي، مغاربي وأفريقي يصل إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت السفارة في تدوينتها “مصطفى الزموري أو إستيفانيكو أو إستيبان الموري، يعتبر من أوائل المغاربة الذين حلوا بأميركا” مضيفة أنه “كان عبدا سابقا وأصبح أول شخص من أصول أفريقية يستكشف جنوب غرب أميركا”.

وبحسب ما جاء في المنشور فإنه “وخلال مشاركته في رحلة استكشافية في مطلع القرن السادس عشر، تحدث الزموري ست لغات وعمل مترجما شفويا، ومعالجا، ومرشدا”، مضيفة أنه “اليوم يتم الاحتفاء بإرث مصطفى الزموري بالمتحف العربي الأميركي القومي بديربورن بولاية ميشغان”.

وختمت السفارة الأميركية منشورها بالقول إن “قصة الزموري تعتبر مثالا واحدا فقط من بين أمثلة أخرى تظهر التواجد المغربي بالولايات المتحدة خلال فترة تمتد لأزيد من مائتي سنة من الصداقة”.

المصدر: أصوات مغاربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى