الرئيسيةالمجتمع

مطالب بفتح تحقيق في شريط جنسي “سادي”

أعلن المركز المغربي للحماية من الابتزاز الإلكتروني، والرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، يوم الجمعة 5 فبراير الجاري، عن مطالبتهم بفتح تحقيق في شريط جنسي نشر على أشهر مواقع “البورنوغرافية” يوثق للحظات وصفت ب”السادية”، وكذا معاقبة ناشريه ومسربيه، وذلك بتوقيع أقصى العقوبات في حقهم.

ووفق بيان الجهتين الذي توصل به موقع “الأهم 24” أن المقطع مدته 36 ثانية يوثق للحظات سادية وتعذيب وحشي لسيدة بإدخال قنينة خمر في مهبلها ومطالبتها بنعت نفسها بأنها عاهرة وبإظهار وجهها حتى يسهل التعرف عليها، بينما لم يتسن تحديد مكان وتاريخ تصوير الفيديو.

هذا وأضاف بيان الرابطة والمركز أن هذا الفعل سادي وسلوك ينم عن حقد دفين يكنه مصور الشريط للسيدة التي تتوسل وتبكي، موردا أن هذه الفيديوهات المسربة لاعتداءات جنسية أو لممارسات رضائية ونشرها على مواقع “البورنو”، هدفها إما الربح أو تشويه السمعة انتقاما من جنس المرأة أو لاعتبارات شخصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى