الرئيسيةالمجتمع

“وزارة التعليم” تدخل على خط قضية إتهام أستاذ بهتك عرض تلميذاته

قررت، صباح اليوم الخميس، النيابة العامة المختصة التي تشرف على متابعة مسطرة البحث التمهيدي لملف الاستاذ المشتبه به بالاغتصاب والتحرش الجنسي بتلميذات يدرسن بمدرسة الشهيد حسن الصغير بمدينة قلعة السراغنة، تقديم المتهم على انظار الوكيل العام للملك لدى جنايات مراكش، يوم غد الجمعة، من اجل استكمال مسطرة البحث التمهيدي واتخاذ القرار في المنسوب اليه.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف قرر مساء يوم امس الاربعاء وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، بعدما اطلع على نتيجة الخبرة الطبية التي اجريت للتلميذات المشتكيات والبالغ عددهن سبعة، من طرف طبيبة متخصصة في الولادة وامراض النساء بالمستشفى الاقليمي السلامة،والبحث الاولي الذي اجرته الضابطة القضائية بمصلحة الشرطة القضائية لامن قلعة السراغنة مع الاطراف المعنية بوقائع هذه القضية التي خلفت في اوساط العديد من المهتمين بشؤون التربية والتعليم وفعاليات حقوقية ونقابية،ردود افعال متباينة، واسالت مدادا كثيرا على صفحات شبكة مواقع التواصل الاجتماعي.
وعلمت الجريدة الالكترونية “مراكش الآن” من مصادر موثوقة، ان المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اصدرت صباح اليوم الخميس قرارا يقضي بتوقيف احترازي للمشتبه به، في انتظار عرض ملفه على انظار محكمة الاستئناف.

وانتقل المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية،انتقل صباح اليوم الى المدرسة المذكورة، لتقديم الاستاذة الجديدة التي تم تكليفها بتدريس تلاميذ المستويين الدراسيين الخامس والسادس، واكد خلال زيارته للمؤسسة لبعض اباء وامهات االتلاميذ ان حالة الاستاذ الموضوع رهن تدابير الحراسة النظرية هي حالة معزولة، ولايمكن تعميمها على نساء ورجال التربية والتعليم. مبرزا ان مصالح الوزارة تتابع بشكل مسؤول مجريات هذه القضية، واتخذت مختلف الاجراءات الهادفة لاستمرار اداء رسالة العاملين بالمؤسسة لمواصلة تعليم ابناء الحي في ظروف تربوية سليمة.

ويشار الى ان الاستاذ المشتبه به بارتكاب التهم المذكورة والمزداد سنة 1976، متزوج وله ابناء، كان يعد وفق ماكده زملاؤه بقطاع التربية والتعليم من انشط العناصر بجمعية الرياضات المدرسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى