الرئيسيةالسياسة

مسيحيون مغاربة يعولون على الانتخابات المقبلة لاعتراف بهم

وجه “اتحاد المسيحيين المغاربة” دعوة إلى “جميع أعضائه خدام ورعاة الكنائس البيتية” من أجل “تحفيز وتشجيع كل المؤمنين المغاربة المسيحيين والمتعاطفين للتسجيل في اللوائح الانتخابية العامة وذلك لضمان المشاركة في الانتخابات المقبلة”.

واعتبر الاتحاد في بلاغ له أن “نجاح هذه المحطة من التعبئة” يشكل “مدخلا لخطة الترافع من أجل الأخذ بحقوق المؤمنين المغاربة المسيحيين وإدماجها في الأجندات السياسية المقبلة وبرامج الأحزاب الوطنية الانتخابية”.

رئيس “اتحاد المسيحيين المغاربة”، آدم الرباطي، يرى بأن هذه الخطوة “تأتي في سياق مناسب، وذلك في ظل التطورات والأحداث التي شهدتها المملكة مؤخرا”.

ويضيف المتحدث أن “الرهان على الانتخابات المقبلة كبير، خاصة فيما يتعلق بالحريات الفردية وحرية المعتقد”، معتبرا بأن هناك “مؤشرات” بذلك الخصوص.

ويلفت الرباطي في هذا الإطار إلى ما يصفها بـ”المواقف التقدمية” للمجلس الوطني لحقوق الإنسان بخصوص تجريم “الإفطار العلني” والعقوبة المتعلقة بـ”زعزعة عقيدة مسلم”.

وبحسب المتحدث فإن “حرية المعتقد لم تعد تطرح مشكلا في المغرب” مؤكدا أنه “يكفي فقط القليل من الشجاعة للتنصيص عليها”.

ويتابع داعيا في السياق نفسه جميع الأحزاب وخاصة تلك التي يصفها بـ”المحافظة” لتأخذ المبادرة وتُضمن مقترحات حول الحريات الفردية في برامجها الانتخابية “لتخرج عن انحسارها الفكري، ولكي تعطي المثال لجميع الأحزاب خارج المغرب” بحسب تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى