الرئيسيةالسياسة

صحافية مغربية مرشحة لنيل جائزة نوبل للسلام

جاء في تقرير لوكالة الأنباء “رويترز”، أن ترشيحات جائزة نوبل للسلام لسنة 2021 تضمنت الصحافية المغربية زينب الغزوي، التي كانت تشتغل في هيئة تحرير مجلة “شارلي إبدو” الفرنسية، التي كانت قد تعرضت لاعتداء وهجوم إرهابي.

وبحسب مسح أجرته “رويترز” على المشرعين النرويجيين، فإن المرشحين يشملون الناشطة الشابة المدافعة عن المناخ غريتا تونبرغ والمعارض الروسي أليكسي نافالني ومنظمة الصحة العالمية وبرنامجها كوفاكس الذي يهدف لضمان نصيب عادل للدول الفقيرة من لقاحات الوقاية من “كوفيد – 19”.

ويحق للآلاف، بدءاً من نواب البرلمان على مستوى العالم وحتى الفائزين السابقين بالجائزة، أن يقدموا ترشيحاتهم للفائز بنوبل للسلام. لكن الترشيحات، التي ستغلق اليوم الأحد، لا توحي بتأييد لجنة نوبل لها.

ولا تعلق لجنة نوبل النرويجية، التي تقرر من سيفوز بالجائزة، على الترشيحات وتحافظ على سرية أسماء من يقومون بالترشيح منذ خمسين عاماً، وكذلك المرشحين الذين لم يقع الاختيار عليهم.

لكن يمكن لمن يقدمون الترشيحات اختيار الكشف عن الشخصيات أو الجهات التي رشحوها.

وحسب “رويترز”، فإن حرية الإعلام قضية متكررة الظهور في الترشيحات ومن بين المرشحين هذا العام لجنة حماية الصحافيين، ومقرها الولايات المتحدة، وزينب الغزوي الصحافية المغربية، إضافة إلى منظمة “مراسلون بلا حدود” ومقرها فرنسا.

ويضم المرشحون أيضاً الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب وحلف شمال الأطلسي والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ومن المقرر الإعلان عن الفائز بجائزة نوبل للسلام لعام 2021 في أكتوبر القادم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى