الرئيسيةالسياسةالمجتمع

بن سعيد: 30 مقعد للشباب غير كافية ولا يجب ان نضعهم “ديكورات”

قال المهدي بن سعيد النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة إن الشباب لهم الحق في التعبير عن آرائهم كيفما أرادوا ومواقفهم الشخصية او الحزبية تبقى محترمة، ونحن نقول تطوير اللائحة ليكون وجود حقيقي للشباب ليس فقط في البرلمان بل في جميع المؤسسات بما فيها المجالس الجماعية.

أورد بن سعيد في تصريح لموقع “الأهم 24” أننا عندما نتكلم عن الشباب ليس بمنطق ان نضعهم مجرد ديكورات ليكون جيل جديد يمثل اكثر من 50 في المئة من المواطنين والمواطنين في المجالس وغيرها وحاضرين في العملية السياسية لحل الاشكاليات اليومية التي يعيشها الشباب وايجاد أصوات تمثلهم داخل المؤسسات المنتخبة.

النائب البرلماني أكد بالقول أننا لم نكن يوما ضد وجود الشباب في المؤسسات لكن يجب تطويره لتكون تمثيلية حقيقية ليس فقط ب 30 شخص داخل قبة البرلمان ولكن بطريقة طبيعبة لا بالكوطا، مضيفا أنه قد تبين اليوم ان الشباب قادرين على تحمل المسؤولية يجب تطوير هاته العملية لتحمل المسؤولية الانتخابية وليس فقط المسؤولية التمثيلية لأن الكوطا تعتبر مجرد تمثيلية.

في نفس السياق زاد بن سعيد بالقول: اليوم اننا يجب ان نرى الاحسن للمغرب والشباب واعتبرنا في هذا النقاش انه حان الوقت لتطوير هاته العملية وتصبح تمثيلية حقيقية لآراء فئات مختلفة في المجتمع داخل المجالس، معتبرا ان 30 صوت التي تمر من الكوطا غير كافية ويجب تطوير هاته العملية تكون تمثيلية في الجهات والمجالس الجماعية وغيرها.

واتجه المتحدث بالقول الى أنه لما لما تحمل الشباب الذين سبق لهم ومروا بتجارب في الانتخابات البرلمانية وغيرها سابقا والذين يعرفون العلية الانتخابية واقناع المواطنين للتصويت عليهم ولما لا تخصيص دوائر للشباب واخرى للنساء وتقديم تسهيلات بالاتفاق مع الاحزاب السياسية.

البرلماني عن حزب الجرار شدد في تصريحه “للأهم 24”  بالقول: انا لست مع او ضد بل انا مع تطوير العملية واريد اكثر من 30 شاب داخل البرلمان وبطريقة طبيعية وفي الاخير التمثيلية لا تبنى فقط على السن بل على الاراء السياسية وطريقة التعامل مع المواطنين ونحن نريد تحسينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى