الرئيسيةالسياسة

الاشتراكي الموحد بالداخلة يطالب بفتح تحقيق في استفحال الهجرة السرية

محمد يوسفي
في بيانه الصادر يوم 31 يناير، عبر الحزب الاشتراكي الموحد بالداخلة عن شجبه لاستمرار السلطات في عرقلة عمل الفرع من خلال التلكؤ المستمر في الحضور لأشغال تجديد الفرع رغم المراسلات المتكررة. كما عبر عن إدانته لما يتعرض له مناضلوا الحزب في الداخلة من متابعات و حرمان من الحق في الشغل.

و طالب الحزب الجهات المختصة في الداخلة بفتح تحقيق جاد و مسؤول حول استفحال ظاهرة الهجرة السرية، خاصة بعد توالي غرق القوارب بشكل يومي.

و في تعليق حول الهجرة السرية، قال كاتب الحزب بالداخلة في اتصال هاتفي للأهم 24 أن “هذه الظاهرة جديدة على مدينة الداخلة، و قد تفاقمت نتيجة تضييق الخناق على المهربين في مناطق إنطلاق القوارب خاصة بكل من طرفاية و بوجدور، كما ان المرشحين للهجرة و معضمهم من الشباب يأتون من مختلف
مناطق المغرب خاصة بدقلعة السراغنة، أزيلال و بني ملال، و يتم الاتفاق مع هؤلاء الشباب على الهجرة قبل خروجهم من مدنهم صوب الداخلة”.

و أشار المصرح الى ان سومة الهجرة السرية بين 20 و 25 الف درهم للفرد الواحد، كما تدوم الرحلة على ابعد تقدير حوالي 72 ساعة. و أشار المصدر إلى تواطئ السلطات المحلية د ذلك بغضها الطرف عن ما يقع. لينتهي الى جرد مثال مؤثر حول غرق لقائد مركب “رايس” مع زوجته و بناته الثلاثة في كارثة حقيقية حسب تعبير المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى