الرئيسيةالعالمدولي

الرئاسة التونسية تكشف تفاصيل محاولة إغتيال قيس سعيد

قالت الرئاسة التونسية في بلاغ لها إن “الحالة الصحية لمديرة الديوان الرئاسي قد تعكرت بعد فتحها للظرف “المشبوه” الذي وصل إلى قصر قرطاج”.

وأكدت الرئاسة التونسية، مساء الجمعة، أنها “تلقت يوم الاثنين حوالي الساعة الخامسة مساء بريدا خاصا موجها إلى رئيس الجمهورية يتمثل في ظرف لا يحمل اسم المرسل”.

وأوضحت في بيان لها “تولت الوزيرة مديرة الديوان الرئاسي فتح هذا الظرف فوجدته خاليا من أي مكتوب، ولكن بمجرد فتحها للظرف تعكر وضعها الصحي وشعرت بحالة من الإغماء وفقدان شبه كلي لحاسة البصر، فضلا عن صداع كبير في الرأس”.

وتابعت أن “أحد الموظفين بكتابة رئاسة الديوان كان موجودا عند وقوع الحادثة وشعر بنفس الأعراض ولكن بدرجة أقل”.

وأردفت الرئاسة أنه “تم وضع الظرف في آلة تمزيق الأوراق قبل أن يتقرر توجيهه إلى مصالح وزارة الداخلية. ولم يتسن إلى حد هذه الساعة تحديد طبيعة المادة التي كانت داخل الظرف”.

وحسب البلاغ نفسه فقد “توجهت مديرة الديوان الرئاسي إلى المستشفى العسكري للقيام بالفحوصات اللازمة، والوقوف على أسباب التعكر الصحي المفاجئ”.

وأشارت الرئاسة إلى أن سعيد في “صحة جيدة ولم يصبه أي مكروه”، متوجهة “بالشكر إلى المصالح الأمنية المختصة وخاصة الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية على جاهزيتها وسرعة قيامها بالاختبارات اللازمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى