الرئيسيةالسياسةالمجتمع

بعد رفض عقد مؤتمر إستثنائي.. جلوني يشكك في قوة “البيجيدي”

استبعد “ياسين جلوني” عضو لجنة التواصل لمبادرة النقد والتقييم، وعضو الكتابة الاقليمية لشبيبة العدالة والتنمية بإقليم الرباط الخروج عن ما أعلنت عنه المبادرة في البلاغ الأخير، حيث ان المبادرة وفق جلوني ان المبادرة سبق وأعلنت أنها تقبل مخرجات المجلس الوطني كيفما كانت مققراته.

وقال جلوني في تصريح لموقع “الأهم 24” أن المبادرة تسجل ملاحظات بخصوص انعقاد المجلس الوطني للحزب حيث أن عدد الحضور خلال هذه الدورة لم يتجاوز نصف عدد أعضاء المجلس، ما يطرح أكثر من علامة استفهام، فرغم أن ظروف المشاركة في هذه الدورة كانت ميسرة لاعتماد تقنية التناظر عن بعد.

وزاد جلوني جلنوني بالقول إن السياق كله كان محموما واستثنائيا، إلا أن هذا لم يحل دون حضور أغلبية الأعضاء في المجلس، وهذا يدفعنا للتساؤل، فهل بالفعل المؤسسات التي يغيب عنها أكثر من نصف أعضائها يمكننا أن نقول عنها مؤسسات قوية.

المتحدث ذاته قال في تصريحه متسائلا هل بالفعل الحزب الذي يغيب أكثر من نصف برلمانه في لحظة حاسمة “المجلس الوطني” يمكن أن نقول عنه حزب قوي، يضيف جلوني ألهذه الدرجة يغيب ممثلو قواعد الحزب في محطة كهذه والتي تعقد مرة واحدة في السنة.

وأضاف عضو مبادرة النقد والتقييم بالبيجيدي أن هذا ما يدفعنا للاقتناع أكثر أن العدالة والتنمية يحتاج بالفعل لعملية إصلاح تنظيمي داخلي لمعالجة هذه اللامبالاة التنظيمية، أو لنقل أن مجموعة من المؤسسات داخل الحزب يصل إليها من لا يستحقها للأسف الشديد.

هذا وشدد “جلوني” أن المبادرة بدلت جهدها قدر الإمكان للإسهام في إخراج الحزب من الأزمة التي يتخبط فيها، موردا أن هاته الأخيرة كما أعلنت في البلاغ الأخير، أن النفس النقدي الذي أطلقته، سيستمر في أشكال بناءة وإيجابية لتثمين ما تحقق على مستوى التفاعل والنقاش السياسي إلى غاية صياغة أطروحة سياسية جامعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى