الرئيسيةالسياسةالمجتمع

بعد المنع.. السالمي: المجلس الوطني للتنسيقية سيسطر برنامج نضالي اكثر تصعيدا

قال عضو المكتب الاقليمي بتاونات ولجنة الإعلام والتواصل “لتنسيقية التعاقد” عبد القادر السالمي إن التنسيقية كانت على موعد مع برنامج مسطر وهو مسيرة الاقطاب أمس الثلاثاء 26 يناير بكل من الدار البيضاء وإنزكان وقمنا بشكل نضالي في العطلة لنبين على حسن النية وضحد الاتهامات التي تقول أننا نقوم بالإضراب فقط من أججل الاضراب وأننا لا نريد العمل وغير ذلك من الاتهامات.

وأكد “السالمي” في تصريح لموقع “الأهم 24” على ان هدف “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” هو المطالبة بالحقوق وأهمها الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية إلا أن وزارة التربية الوطنية والدولة كان لهما رأي آخر وهو القمع والطرد والتنكيل ومطاردة الأستاذة في شوارع البيصاء وإنزكان.

وتاعبع المتحدث بالقول كما تابعتعم عدد القوات العمومية التي حضرت الى مكان الاحتجاج والتي طاردت الاساتذة والاستاذات فضلا عن التعنيف والسب والشتم وكذا بعض الاعتقالات التي طالت الاساتذة، فيما تضاربت أنباء حول تعرض أستاذة من منطقة تيسة إقليم تاونات لكسر على مستوى اليد.

المصدر ذاته أورد في تصريحه أنه كانت هناك خسائر بشرية وكذلك قمع همجي مستدركا أن هذا لن يزيدنا الا قوة وصمود وسينعقد المجلس الوطني اليوم في أكادير وسيتم تسطير برنامج اكثر تصعيدا ردا على القمع الذي تعرضت له التنسيقية الوطنية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى