الرئيسيةالسياسةالمجتمع

النهج الديمقراطي يتضامن مع المعتقلين السياسيين ويندد باستغلال الدولة للجائحة

أعلن حزب النهج الديمقراطي تضامنه المطلق مع كافة المعتقلين السياسيين، والذين يخوضون معركة الدفاع بأمعائهم الفارغة عن المكتسبات أسوة برفاقهم السابقين من معتقلي سنوات الرصاص وفق تعبير الحزب، مطالبا بالاستجابة لمطالبهم المشروعة في أفق إطلاق سراحهم، وكذا منددا باستغلال الدولة الجائحة كورونا في المزيد من القمع والتضييق.

وندد بلاغ للكتابة الجهوية للحزب بالبيضاء سطات والذي توصل منبر “الأهم 24” بنسخة منه بالوضعية الكارثية التي عاشتها الجهة وباقي المدن المغربية بعد التساقطات المطرية الأخيرة، والتي عرت ضعف البنية التحتية المهترئة أصلا، وعن المسؤولية التقصيرية للسلطات بالجهة في توفير التجهيزات والمعدات اللوجستيكية الضرورية لمواجهة مثل هذه الكوارث.

البلاغ ذاته انتقد عدم الاستعداد المسبق لوضع خطط كفيلة للحد من الآثار الكارثية للأمطار الغزيرة الأخيرة، رغم علمها المسبق بتوقعاتها عبر نشرات الأرصاد الجوية، مطالبا بمحاسبة المسؤولين عن استمرار هذه الوضعية على مدى عقود من الزمن.

وفي ذات السياق عبر الحزب عن تضامنه مع الفلاحين الفقراء بجهة الدار البيضاء سطات، الذين يعانون من مختلف أشكال الإقصاء والتهميش والتفقير والحرمان من سبل العيش الكريم، والعدالة الاجتماعية والكرامة، والاجهاز على أغلب الأسواق الاسبوعية كالسوق الاسبوعي ببرشيد وببوسكورة.

هذا وأعلنت الكتابة الجهوية لحزب المذكور عن مساندتها “للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” في مطالبهم المشروعة، فضلا عن استنكارها ما تعرض له منسق جهة الدار البيضاء سطات “ربيع الكرعي” من تنكيل وتعنيف من طرف القوات العمومية بالدار البيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى