الرئيسيةالسياسة

عمال اكبر فندقين بالعيون يلوحون بالتصعيد

محمد يوسفي

في بيان للنقابة الوطنية الفنادق المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالعيون يوم 22 يناير، ندد العاملون بشركة الصحراء اوسبيطاليتي المسيرة لفندقي المسيرة و بارادور بالعيون، باللامبالاة، التسويف و التماطل الذي تنهجه إدارة الشركة في حقهم عبر غلق باب الحوار و الهجوم على حقوق العمال و التضييق على العمل النقابي حسب ما ورد في البيان.

وجاء في ذات البيان أن المطلب الأساسي للنقابة هو عوده العمال الرسميين الى عملهم بدون استثناء، هؤلاء العمال الذين يعيشون أوضاعا مزرية جراء تهرب المدير من ايجاد حلول للمشاكل القائمة و استغلاله لحائحة كورونا انتقاما من الاصوات الحرة داخل الشركة. تمهيدا لتسريحها دون وجه حق كما جاء في نص البيان.

وأعلنت النقابة انها ستشرع في خطوات احتجاجية مطلع الاسبوع القادم ممثلة في حمل شارات حمراء و وقفات احتجاجية عدة. كما أعلنت أنها مستعدة للدخول في خطوات احتجاجية غير مسبوقة، و انها تحمل المسؤولية الكاملة لمدير الشركة، مندوبية الشغل و السلطات المحلية إلى ما ستؤول له الاوضاع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى