الرئيسيةالسياسة

تكثل نقابي يتهم العثماني وبنشعبون بالتنكر لحقوق الأطر الصحية

ندد التكتل النقابي الذي يضم النقابة الوطنية للصحة، والجامعة الوطنية للصحة، والنقابة الوطنية للصحة العمومية، بالموقف غير المسؤول وغير المقبول في التعامل مع جنود الصفوف الأولى لمواجهة جائحة كورونا، والتنكر لحقوقهم ولمطالبهم العادلة من طرف رئيس الحكومة ووزير المالية.

وأعلن التكتل النقابي في بيان مشترك أنه قرر تسطير برنامج نضالي وطني يبدأ بوقفات احتجاجية إنذارية للشغيلة الصحية بكل فئاتها يوم الأربعاء المقبل، بكل المؤسسات الصحية.

وأكدت النقابات غضب مهنيي الصحة واحتجاجهم بسبب اللامبالاة بمطالبهم المشروعة، رغم الوضع المتأزم بالقطاع، والمعاناة اليومية المزدوجة للشغيلة الصحية بكل فئاتها.

وانتقد البيان تردي أحوال المنظومة الصحية وهشاشتها، وظروف العمل السيئة والخطيرة، والخصاص المهول في الموارد البشرية، ومحدودية الوسائل.

وأشارت النقابات إلى أن الملف المطلبي للشغيلة الصحية أفرز أربع أولويات هي الزيادة في قيمة التعويض عن الأخطار المهنية، ووضع حل نهائي لملف الممرضين المجازين من الدولة، وتعديل النظام الأساسي للأطباء، وحل ملف المساعدين الطبيين، مؤكدة أنها لن تتنازل عن هذه المطالب.

وعبر التكتل النقابي عن استيائه من أسلوب توزيع الفتات الذي “تفضلت به وزارة المالية، وتمن به على الشغيلة وكأنه إنجاز عظيم”، مطالبة الحكومة بمقاربة استثنائية على غرار القطاعات الأخرى، بدل المقاربة التقنية التقليدية مع قطاع حيوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى