الرئيسيةالسياسةالمجتمع

أستاذة من “الإستقلال” تجبر طلبة ماستر على المشاركة في إحتجاج ضد جماعة فاس

علمت “الأهم 24” من مصدر مطلع إن أستاذة جامعية بكلية الشريعة بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس والمنتمية لحزب الاستقلال المعروفة بقربها من الامين العام السابق لذات الحزب حميد شباط الذي يقود في هاته الأيام حملة انتخابية سابقة لأوانها تلزم طلبة الماستر على الحضور لوقفات احتجاجية ضد جماعة فاس.

ووفق المصدر فإن الأستاذة الجامعية وعضوة المكتب التنفيذي لمنظمة المرأة الاستقلالية تعمد في كل المناسبات التي ينظمها حزب الاستقلال بالمدينة الى استدراج طلبتها بماستر المالية السلامية وكذا الوساطة الأسرية لحضور هاته الانشطة وهو ما يعتبر استغلال لمنصبها الجامعي.

المصدر نفسه يؤكد أن الأستاذة المذكورة، “مديرة مختبر الدراسات الفقهية و القضائية و حقوق الإنسان”، ألزمت على عدد من الطلبة في الماستر حضور الوقفة الاحتجاجية ضد شركة فاس باركينك التي تقودها مجموعة بويطوك فاس باركينك منذ مدة، هذا الالزم الذي يعتبر اقحاما لمنصب أكاديمي من المفروض أن يستغل للعلم لا في القضايا السياسية.

تجدر الإشارة الى أن الصراع بين حزبي العدالة والتنمية بفاس مشتد منذ مدة ويحمل أوجه عديدة، فحزب الاستقلال يحاول فيه تشويه سمعة البيجيدي والتنقيص من ادائه داخل المدينة ويقوم بحملة انتخابية سابقة لأوانها واستغلال المناصب الاكاديمية هو الآخر وجه من أوجه الصراع وكما ينادي البعض بفصل الدين السياسة وجب التنبيه الى فصل الجامعة عن السياسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى