الرئيسيةالسياسة

الزيادة في الأجور وإسترجاع الإقتطاعات تنهي إحتجاجات شغيلة البريد

أعلن البريديون، ليلة أمس الأحد عن تعليق إضرابهم الوطني المفتوح، عقب توصلهم لاتفاق مع مجموعة بريد المغرب وفرعها البريد بنك.

وقالت الحركة النقابية البريدية المكونة من الجامعة الوطنية للبريد واللوجستيك، والنقابة الوطنية لمجموعة بريد المغرب، والنقابة الوطنية للبريد، إن “تم التوقيع الرسمي على النظام الأساسي وعلى الاتفاق الإطار وإصداره بمرسوم، مضيفة أنه تم وضع حد للمس بكرامة المستخدمين واحترام الحريات والحقوق النقابية مع تسوية بعض الملفات ذات الصلة.

وأوضح بلاغ الحركة، أنه “تم التوافق على زيادة في الأجور 500 درهم مقسمة على 3 سنوات ابتداء من يناير 2022 مع إحداث لجن مشتركة بين النقابات والإدارة، وزيادة منحة المردودية لشهري 6 و12 لا تقل عن 500 درهم خلال سنة 2021، بالإضافة إلى استرجاع المنحة للأسدس الثاني من سنة 2020 المقتطعة في أجل أقصاه 10 أيام ابتداء من اليوم، وتقسيم اقتطاعات 9 أيام الإضراب على 10 أشهر، وتسوية سلمين للمستفيدين من عملية التفريغ خلال شهر يناير 2021”.

كما توافقت الحركة والبريد بنك، على تسوية جداول الترقية لسنوت 2018 2019 2020 في يوم واحد خلال نهاية يناير 2021 على أساس أداء مستحقاتها خلال أجرة فبراير مارس أبريل 2021، وفتح حوار من أجل حل الملفات الفردرية والفئوية للشغيلة البريدية، و توسيع لائحة التعاقد مع المصحات الخاصة، والإعلان عن امتحانات التوظيف من أجل تغطية الخصاص في الموارد البشرية داخل بريد المغرب وفرعها البرد بنك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى