الرئيسيةالسياسة

بعد فيضانات.. مطالب بإلغاء التدبير المفوض

قالت الجبهة الاجتماعية المغربية، إن الأمطار التي أغرقت شوارع الدار البيضاء، وتسببت في وفاة ثلاثة أشخاص، إضافة إلى الخسائر المادية الفادحة، فقد أظهرت هشاشة البنيات التحتية المهترئة وحجم الفساد المستشري في مجلس المدينة، وجشع شركة “ليديك” وتلاعباتهما في إطار ما يسمى بالتدبير المفوض.

وحملت الجبهة الاجتماعية المغربية، في بلاغ لها، المسؤولية لمجلس المدينة ولشركة “ليديك”، مدينة الفساد ومطالبة بفتح تحقيق في الموضوع وإقالة ومحاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم.

ودعت إلى إعادة الاعتبار للمرفق العمومي وإلغاء سياسة التدبير المفوض، الذي خلف الكوارث ونهب المواطنين والمال العام، ناهيك عن الاستغلال المكثف للعمال، معبرة عن استعدادها للانخراط في مسلسل نضالي ميداني لتحقيق هذه الأهداف.

وأشارت الجبهة إلى معاناة سكان عدد من المناطق المغربية من حصار الثلوج وانعدام التدفئة وغياب الحد الأدنى من إمكانيات العيش والمواصلات، وهو ما تسبب في وفاة امرئتين أثناء الوضع بسبب غياب سيارة الإسعاف.

وطالبت الدولة بإقرار خطة مستعجلة لفك العزلة عن المناطق النائية المحاصرة، وتقديم مختلف أوجه الدعم لها.

عبرت الجبهة الاجتماعية المغربية عن إدانتها لقرار التطبيع الرسمي مع الكيان الصهيوني، مؤكدة استعدادها للانخراط في كافة المبادرات الرامية إلى مقاومته وإقرار قانون لتجريمه.

وأكدت الجبهة في بلاغ لها على ضرورة دعم كفاح الشعب الفلسطيني من أجل دولته الديمقراطية على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى