الفن والثقافة

منتدى مغرب المستقبل يتضامن مع سكان الجبال ويدعو لترسيم السنة الامازيغية

طالب منتدى مغرب المستقبل بمزيد من دمقرطة المؤسسات الاستشارية، عبر الزيادة في تمثيليتهم في هذه المؤسسات، ومطالبة الأحزاب بتقديم مقترحات عملية في هذا الباب وفتح باب التمثيل في المؤسسات المنتخبة على المستويات المحلية والجهوية والوطنية.

وحسب بلاغ صادر عن المنتدى توصل موقع “الأهم 2” بنسخة منه فإنه تم الارتكاز حول الاستعداد لإطلاق برنامج وطني خاص باللقاءات التواصلية المحلية ، الإقليمية والجهوية، خاصة في مناطق مغاربة الحاشية السفلية، سيرا على النهج الذي سلكته حركة قادمون وقادرون منذ تأسيسها سنة 2017.

وفي الشأن التنظيمي اشار البلاغ إلى استكمال الملف القانوني بفتح حساب بنكي، وتقديم مقترحات تهم الأقطاب الجامعة للجان على أساس تقديمها للمكتب الفيديرالي قصد المصادقة عليها، فضلا عن تطرق البلاغ للانتصارات الديبلوماسية وحشد الانتصارات والدعم والاعتراف بمغربية الصحراء.

وفي سياق اخر قال المكتب المركزي للمنتدى عقب اجتماع الأمس الجمعة 15 يناير، فيما يخص المشاركة السياسية لمغاربة العالم، فقد عرفت نقاشا مستفيضا سواء من حيث تشخيص الوضع أو تقديم مقترحات تهم حقهم في التصويت والمشاركة في المؤسسات.

وفي سياق اخر مرتبط بمعاناة مغاربة الجبل والواحات والسهوب والجبال وأحواز المدن الكبيرة والمتوسطة، نتيحة موجة البرد القارس وهبوط الثلوح والانخفاض الشديد لدرجات الحرارة، أعلن المكتب التنفيذي عن تضامنه مع كل المتضررين ضحايا التفاوتات الاجتماعية وكل الفئات الفقيرة والمعوزة بالمناطق المعزولة.

كما هنأ المكتب التنفيذي ناشطاته ونشطائه وكافة الشعب المغربي بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة، مشددا في طلبه على ضرورة ترسيم السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى